جاري تحميل ... ZOKA TEC

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

احدث المقالات

إعلان في أعلي التدوينة

مجال سوق الأعمال

كيف تكون مديرًا ناجحًا



إن الأفكار المميزة والموظفين المحترفين والأموال لا يمكنها وحدها أن تحقق للشركات والمؤسسات النجاح، ما لم تقترن بمدير ناجح قادر على أن يقود الشركة نحو النجاح وتحقيق الأرباح، فمهما بلغت الأفكار والموظفين والأموال فهي بحاجة لعصا سحريه تنظم كيفية العمل، ولهذا كان لِزامًا على المديرين أن يبحثوا عن إجابة هذا السؤال :"كيف تصبح مديرًا ناجحًا؟"

كيف تكون مديرًا ناجحًا


أولًا: القيام بالمهام والأعمال المطلوبة منك.


لكي تكون مديرًا ناجحًا فعليك أن تقوم بجميع الأعمال المطلوبة منك مع الإشراف على فريق العمل، وتوزيع المهام ومتابعتها، واتخاذ القرارات المصيرية.
فليس المدير الناجح من يجلس متوسدًا الأريكة ويصدر الأمور وهو يتناول الكعك والشاي، بل هو من يتجول في أرجاء الشركة ويتابع العمل بنفسه، ولا يحكم بناء على كلام الآخرين، إنما يحكم بناء على ما رأى بعينه وسمع بأذنه.

ثانيًا: حدد أهداف الشركة وضع خططًا محكمة لتنفيذها.


في ظل التنافس الشديد بين الشركات واستغلال جميع العلوم والأبحاث من أجل إنجاح المؤسسات والشركات، لم يعد للإدارة العشوائية أي مكان.
فيجب على المدير ليكون ناجحًا أن يضع أهدافًا قصيرة المدى وأخرى طويلة المدى، ويسعى لتحقيقها.
وأن يعلم أن الإدارة علم وفن.

ثالثًا: استغل كل الموارد الممكنة.


المدير الناجح هو من يحول التراب لذهب، هو الذي يحسن استغلال كل الموارد المتاحة في تطوير الشركة وتنميتها وزيادة أرباحها.
فيعلم مهارات الموظفين ويضع كل شخص في المكان الذي سيبدع فيه.

رابعًا: لا تعرف الهزيمة وضع حلولًا لجميع المشاكل.


لكي تصبح مديرًا ناجحًا فمن اللازم أن تكون مدير لوقت السلم ووقت الحرب، يجب أن تستطيع حل جميع المشاكل بطرق إبداعية وبحلول مبتكرة، وأن يكون لديك العديد من الأفكار الخلاقة التي تجعل بها المحنة منحة، والأزمة فرصة لكسب ثقة العملاء وتوسعة قاعدتهم.
عليك أن تحذف كلمة فشل وهزيمة من حياتك، وأن تعمل قصارى جهدك من أجل النجاح.

نصائح ذهبية لتصبح مديرًا ناجحًا:


أولًا: تعامل مع الأفكار لا الأشخاص.


لا تحكم على فكرة أنها غبية أو عظيمة بناء على رأيك في قائلها، وإنما تجاهل القائل وفكر في الفكرة وقم بدراستها، ومن ثَم احكم عليها.
وكذلك لا تتسرع في الحكم على فكرة بأنها سخيفة أو غير منطقية، بل عليك أن تزن الأمور كلها بميزان دقيق.

ثانيًا: تعلم فن التواصل مع الآخرين.


إن أردت أن تكون مديرًا ناجحًا فعليك أن تحترف فنون ومهارات التواصل بمختلف أنواعه وصوره، تفهم ما يدور في عقول موظفيك من نظرتك لهم.
لأنك ستكون وجهة الشركة ولسانها وعليك أن تتعامل مع مختلف العقليات والشخصيات من موظفين لعملاء لجهات حكومية وحتى المنافسين.

ثالثًا: تحلَ بالهدوء والصبر والثبات الانفعالي.


تواجه جميع الشركات والمؤسسات صنوفًا من التحديات والمشاكل والعقبات؛ والإدارة الممتازة هي القادرة على العبور بالشركة لبر الأمان، والتغلب على الأزمات.
ولكي تكون مديرًا ناجحًا فعليك أن تتمتع بالهدوء والصبر والثبات الانفعالي، لأن العصيبة تجعل الإنسان متخبط وغير قادر على التفكير، ويتخذ قرارات قد تعصف بكيان الشركة.

رابعًا: لا تكن غامضًا .


إن الوضوح والتحديد يمنع حدوث أي مشاكل محتملة، فيجعل الموظفين يعملون وهم على بصيرة من أمرهم، والعملاء مطمئنون لأن كل شيء واضح أمامهم.
فإذا كنت تسعى أن تصبح مديرًا ناجحًا فحاول أن تكون واضحًا ومحددًا.
وهذا لا يعني أن تخبر من حولك بجميع المعلومات والأفكار والآراء، فعليك أن تحتفظ ببعض الأشياء لنفسك.

إن كنت تسعى لأن تكون مديرًا ناجحًا فالأمر ليس صعبًا، حاول أن تطور من نفسك دائمًا، فمن لا يتقدم يتقادم، وعليك أن تستمتع لنصح من حولك فهم المرآة التي ترى فيها عيوبك، واحرص على تكوين صداقات مع الجميع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *