جاري تحميل ... ZOKA TEC

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

احدث المقالات

إعلان في أعلي التدوينة

تعريف التضخم
التضخم هو حالة الاقتصاد بالدول سواء إرتفاع وإنخفاض السلع والعملات، والتضخم غالبا يستهدف الشركات والمنشآت والمصانع التي تكون في حالة إزدياد ونقصان للإنتاج، كما يعني نقص وزيادة المال في الأسواق.

التضخم
تعرف على أنواع التضخم :

هناك أنواع عديدة من التضخم منها:

التضخم الطلب: وهو التضخم الذي يجعل أسعار السلع في مزايدة، بالنسبة للمنتجات المصنعة في الدولة والمنتجات المستوردة من الخارج، وهذا التضخم يحدث لوقت معين حتى يرجع النظام الاقتصادي في الدولة لطبيعته، وغالبا يحدث التضخم في(المواد الغذائية).

التضخم العادي: ويطلق عليه أحيانا (التضخم الأصيل)، وهو يشير لإرتفاع عدد السكان مما يترتب عليه الزيادة الإستهلاكية، فتقوم الحكومة بتوفير عدد كبير من العملات، مما يحدث زيادة في أسعار المنتجات بالأسواق وهذا التضخم الأكثر شيوعا  فتمر به كل الدول في بعض الفترات.

التضخم المتجاوز: وهو يعني التضخم المفرط بشكل مبالغ فيه، ويحدث هذا التضخم في إنتقال مرحلة الاقتصاد من حالة لأخرى، وهو الأكثر سلبية حدوثا للدول
.
التضخم المستورد: وهو نوع يعبر عن حالة زيادة الأسعار وتأثيرها على السلع والمنتجات المستوردة من الدول بالخارج، فذلك يترتب عليه بأن إستيراد السلع الخارجية يؤدي لإرتفاع أسعار السلع المحلية.

التضخم المتسلل: يبدأ هذا التضخم بخطوات بالتدريج، مما يؤدي لزيادة السلع والمنتج في شكل تدريجي، ويبدأ بالزيادة حتى الوقوف.

التضخم الزاحف: وهذ النوع من التضخم يسمى الزاحف لسيره بشكل بطىء للغاية، فهو البطىء في الطلب والعرض والإنتاج.

الأسباب المؤدية للتضخم :


يحدث التضخم لأحدى الأسباب الأتية:

زيادة أسعار المنتجات: وهو زيادة أسعار المنتجات لزيادة نسبة الأرباح وهذا يؤدي لإرتفاع الأجور والأرباح والسلع والتكاليف.
زيادة الحاجة للطلب: هو الأكثر حدوثا في أسباب التضخم فيعني بأن ارتفاع المال للسلع سيؤدي لزيادة ونقص الحاجة للمنتج.

كيفية إعادة معدل التضخم :


معدل التضخم يعود لطبيعته مرة أخرى عند ضبط معدل أداء البنك المركزي من خلال القروض والبنوك الأخرى لتوفير المال بها لإستخدامه وقت الحاجة، وهذا الأمر القائم على كل الدول فهو يحدث في مقابل تأدية ورق السند أو تقضية غرض ما لشخص أو لدولة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *